المدار - شيرين عبادي 1-10-2021

الجمعة 01 أكتوبر 2021

قبل أن يصل روح الله الخميني إلى طهران من فرنسا طمأن من أتوا به أن النساء في أمان وحرياتهم مصونة وعلى نهجه سارت طالبان فهدأت من روع واشنطن وأخبرتها أن كل شيء على ما يرام ثم انقلبت كما فعل الخميني وحينما بدأ آية الله العمل أصبحت المرأة رهينة الملاحقات والسجن والإقصاء وإحدى أبرز وجوه النضال الإيراني انفجرت في وجه اتحاد أوروبا لتقول له إنه يمارس الازدواجية والنفاق حين حظر ممثلوه تنصيب الرئيس الإيراني الجديد المتهم بالمجازر فهل ازدواجية الغرب في التعامل مع إيران هي ما عطل إصلاحه؟

نرشح لك