أبعاد مع أرفد

الخميس 12 يناير 2023

موجات اللجوء التي عبرت أوروبا في 2015 أثارت قلق دول القارة التي تساءلت: من سيؤوي هؤلاء؟ وهل نستطيع تحمل التكلفة؟ ردت ألمانيا بأبواب مفتوحة عبرها أكثر من مليون لاجئ واليوم تجني ألمانيا ثمارا ربما أنقذت اقتصادها.. هكذا حلت ألمانيا أزمة لجوء وترت أوروبا.. فبينما تنظر دول كثيرة إلى اللجوء كعبء وتهديد للهوية الوطنية وجدت ألمانيا حلا واقعيا بإدراج اللاجئين في المجتمع وتحويلهم لقوة عاملة وحل أزمة إنسانية

نرشح لك